نقلت صحيفة "ذا ناشيونال" الإماراتية أنّ الشرطة فتحت تحقيقا في جريمة قتل تعود إلى ثلاثة شهور ماضية، نفذتها شابّة مغربية بحق صديقها، قبل أن تقوم بتقطيعه وطبخه وإطعامه لعمال في مدينة العين.

وبحسب النيابة العامة في العين، فإن الشرطة لا تزال تحقق مع مغربية كان قد أبلغها صديقها المغدور بنيته الزواج من أخرى بعد صداقته معها لسبعة أعوام، ما دفعها إلى قتله وتقطيعه، وذلك بعد  تقديم شقيق القتيل بلاغا للشرطة إثر اختفاء أخيه.

وقد اكتشفت الشرطة وجود بعض بقايا القتيل ضمن طعام يعرف بـ "المكبوس" تم تقديمه لعمال في المنطقة، وهو عبارة عن طبق تقليدي من اللحم والأرز، كما تمّ العثور على بقايا أسنان القتيل في "خلاط" في منزل المشتبه بها.

وكانت المتهمة قد اعترفت خلال التحقيقات بجريمتها وقالت إنها نفذتها انتقاما من صديقها الذي كانت تنفق عليه لسنوات طويلة، وبعد ذلك أراد الزواج من أخرى.