سُجّي جثمان بوش، الرئيس الحادي والأربعون للولايات المتحدة، الاثنين في الكابيتول بواشنطن، ملفوفا بالعلم الأميركي، استعدادا لحفل تكريم وطني رسمي.

وفي هذا المكان كان جورج بوش الأب، الذي توفي الجمعة عن عمر ناهز 94 عاما، قد بدأ حياته السياسية الطويلة، كما اشتهر الرئيس الأميركي الراحل جورج هيربرت ووكر بوش بالاعتزاز بسنوات خدمته العسكرية، لكن أمرا خاصا جدا يرتبط بوفاته ونقله إلى مثواه الأخير، يؤكد هذا الاعتزاز.

في هذا السياق كشف موقع "بيزنس إنسايدر" عن لفتة إنسانية خاصة جدا تتعلق بمراسم دفن الرئيس الراحل.

ووفقا للموقع فإن بوش، سيدفن مرتديا جوربا ملونا يجسد سنوات خدمته في الجيش، بعدما بدأ حياته العسكرية في سن الثامنة عشرة، وشارك كطيار تابع للبحرية في الحرب العالمية الثانية.

ويحمل الجورب سماوي اللون رسما لسرب طائرات تحلق إلى أعلى، فضلا عن شعار القوات الجوية.

وعرف عن الرئيس الراحل عشقه للجوارب الملونة، ربما نظرا لخلفيته العائلية العريقة، التي تعود إلى "نيوإنغيلاند" بأقصى شمال شرقي الولايات المتحدة.