انطلقت شركة "Realbotix" بإنتاج أول روبوتات "ذكور" جنسية ذكية، قادرة على المحادثة والمزاح وأمور اجتماعية وجنسية أخرى واطلقت عليه اسم "هنري".

وسيتمكن الزبائن الذين سيشترون هذه الروبوتات من تخصيص بيانات الروبوت الخاص بهم من حيث الشكل الخارجي، ومواصفاته الجسدية الأخرى التي تصنع من السيليكون عادة.

وقال مؤسسس شركة "Realbotix"، مات ماكمالين: "لقد تلقينا من النساء طلبات وحجوزات على الروبوتات الذكور أكثر من المتوقع، ليس لممارسة الجنس فحسب.. وإنما ممن يردن شريكا يمكنهن التحدث معه أيضا".

وستطلق الشركة ثلاثة نماذج أخرى من الروبوتات الذكور، غير هنري، أطلق عليها: مايكل وميك ونيث.