انتحرت مذيعة براديو ''BBC'' البريطانية بعد أن طلبت فاصلا قصيرا أثناء تقديم برنامجها على الهواء.

واستغلت آرتشر هذا الفاصل لتغادر الاستوديو متجهة إلى المنزل، وبعد ساعات قليلة تم العثور عليها ميتة في منزلها.

وعثر أحد أقاربها على جثتها عندما ذهب إلى منزلها للمساعدة في بعض الأمور المنزلية كما سبق ووعدها بذلك.

وعانت المذيعة من الاكتئاب فترة طويلة، وحاولت الانتحار مرتين سابقتين، وفي الأسابيع الأخيرة قبل وفاتها، كانت تنشر منشورات حزينة على مدونتها الشخصية تشتكي خلالها من صعوبات الحياة.