قضت محكمة بمدينة نيوبورت في بريطانيا ببراءة سيّدة قامت بإحراق ابنتها التي لم تتجاوز الأربع سنوات، وأذنت في المقابل بإيداعها بمصحة للأمراض العقلية، حسب ما أورده موقع صحيفة ديلي مايل البريطانية.

وأقدمت المرأة، وهي أم لثلاثة أطفال، في جوان الماضي على احراق ابنتها بمنزل العائلة جنوبي ويلز، وهي لا تعتبر ما قامت به جريمة قتل، بل تعتبر انّها قدّمت ابنتها كقربان.

وأخبرت ''كارلي آن هاريس'' التي تعاني من انفصام في الشخصية، الأطباء بأنّها ملاك من السماء وقامت بتقديم ابنتها كقربان لإثبات ولائها لله.

وقالت طبيبة نفسية إن كارلي تعاني على ما يبدو من ''أوهام جنون الاضطهاد والديانة''، وتعتقد أنّها اضطرّت إلى قتل ابنتها لإنقاذ العالم وأنّ الله وضعها في اختبار وسيعيد لها ابنتها لاحقا.