نشرت صحيفة "ديلي ميل البريطانية"، نقلا عن خبراء في مجال الصحة أن عملية وضع "ساق فوق ساق" للنساء لها مضار كبيرة، حيث تزيد من انتشار السيلوليت في الساقين، وذلك لأنه مرتبط بدرجة احتفاظ الجسم بالماء.

و أضاف المصدر ذاته إن وضع ساق على ساق يقيد الدم والدورة اللمفاوية حول الساقين، كما أنه من الممكن أن يساهم في انتشار السيلوليت المائي، وهو ما يعني أن مظهر السيلوليت سيبدو أكثر وضوحا على الجلد، ويسبب أيضا المزيد من المشاكل في وقت لاحق من الحياة.    

كما حذر الخبراء من أن المشكلة تزداد سوءا عند ارتداء سروال الجينز الضيق "Skinny"، موضحين أن "هذه الأنواع من سراويل الجينز من الممكن أن تقلل من الدورة الدموية في الساقين، والتي يمكن أن تؤدي بالتالي إلى زيادة خطر السيلوليت".

وينصح الأطباء أنه في سبيل التخلص من السيلوليت تدريجيا، لابد من تجنب ارتداء السراويل الضيقة، وارتداء الملابس الفضفاضة في المقابل.

السيلوليت هو حالةٌ يظهر فيها الجلد على أنه غائرٌ ومتكتل، وعادةٌ ما يؤثر على الأرداف والفخذين، كما يمكن أن يظهر في مناطق أخرى، وينتج عندما تدفع الدهون النسيج الضام الموجود تحت الجلد،وهو يصيب الرجال والنساء على السواء، ولكنه شائع أكثر بين النساء؛ وذلك بسبب التوزيع المختلف للدهون، والعضلات، والنسيج الضام، حيث إنّ 80-90% من النساء عانين منه في مرحلةٍ ما من حياتهن، ويدعى السيلوليت بسبب مظهره بجلد قشرة البرتقال.