أعلنت الوكالة الوطنية لحماية المحيط أنه على إثر حادث التلوث الهوائي الذي جد مساء يوم الثلاثاء 22 جانفي 2019 والمتمثل في انبعاث غازات صفراء كثيفة من وحدة تابعة للمجمع الكيميائي التونسي بالمنطقة الصناعية غنوش من ولاية قابس، تولت مصالح المراقبة بالوكالة اتخاذ الإجراءات القانونية والردعية اللازمة ضد المؤسسة المخالفة.

وأكّدت أنّ الوكالة ستواصل التحري للتأكد من الأسباب الحقيقية لهذا الحادث كما طالبت المؤسسة المعنية باتخاذ كافة التدابير اللازمة في أفضل الآجال للحيلولة دون تكررها.

وأشارت إلى أنّ أسباب الحادث حسب المجمع الكيميائي التونسي، ترجع بالأساس إلى انبعاث غازات كثيفة في وقت وجيز عند كل عملية إعادة تشغيل وحدة الإنتاج إلا أن الظروف المناخية لهذا اليوم ساهمت في عدم تشتت هذه الغازات في الهواء.

واعتبرت أنّ هذه الوضعية محل متابعة من قبل المصالح المختصة بالوكالة، مشيرة إلى أنّه تم في حدود الساعة الخامسة مساءا معاينة تراجع منسوب انبعاث الغازات من المصنع إلى حالته العادية.