وقالت دائرة المحاسبات في إطار جلسة لجنة الإصلاح الإداري والحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد، إن ذلك يعود إلى الاستغلال المفرط للاتفاقيات الثنائية بين الطيارين والتي تسمح للطيار بتعويض زميله في قيادة الرحلات بشرط أن ينجز كل طيار معدل 60 ساعة طيران شهريا.