وقد تم نقل المصابين إلى المستشفى الجهوي بالقيروان في حين لاذ المعتدون بالفرار وما تزال عملية البحث والتمشيط جارية من قبل الوحدات الأمنية بعد تحديد هوياتهم، وتعود أسباب المعركة إلى إشكال عقاري على قطعة أرض حسب المعطيات الأولية.