وعبر مدير عام البنك الوطني للجينات عن أسفه الشديد لفقدان تونس لعديد البذور عن طريق السرقة واستغلالها بأسماء جديدة بينما 70 بالمائة من مكوناتها الجينية تونسية .

وأشار إلى أن البذور التونسية مستباحة ويمكن لأي زائر أن يأخذ منها البذور التي يريد بينما يفترض مراقبة أي شخص غريب يتجول في غاباتنا وحقولنا ومنع أي بذور تونسية من الخروج في مستوى المطارات وهو ما يحدث في البلدان المتقدمة.