المسلمون في ميونيخ الالمانية يلتجئون للصلاة في حانات و كنائس سابقة ؟

متفرقات

أكد المتحدث باسم بلدية ميونيخ الالمانية،ستيفان هوف، انه تم غلق مجموعة من المساجد بسبب..

خرق قواعد السلامة المتعلقة بالحرائق بسبب التزاحم وتدافع المصلين للدخول لصلاة الجمعة، كما أكد الامام أحمد بوبال إن الناس كانت لا تتوقف عن التدافع للدخول حتى بعد إغلاق الأبواب، حتى أنهم كانوا يحاولون الدخول عبر النوافذ، مضيفا ان بعض المؤجرين للمساجد في ميونيخ  رفضوا تجديد عقد الإيجار للمساجد .

ومن جهة اخرى قامت مؤسسة خيرية  بالتبرع للمسلمين بمكان كي يصلوا فيه، كان في السابق حانة. 


وفي الأشهر القليلة الماضية، لم يحالف بوبال الحظ في إيجاد مكان لتأسيس جامع جديد، مؤكداً أن طلبه كان يواجه الرفض "ما أن يسمع أحد كلمة "جامع." كما واجه المجتمع الإسلامي في ميونخ أفعال معادية، بحسب أحد أعضاء مؤسسة ميونخ للإسلام، إركان إنان، مثل رمي البيض على مبنى الجامع، ووضع لحم الخنزير في صندوق البريد. 


وبعد أسبوع من إغلاق المسجد، قرر أعضاء المؤسسة الصلاة في الساحة المركزية بجانب مبنى البلدية، لكنهم ألغوا الخطة بعد أن تلقوا تهديدات من قِبَل الجماعات اليمينية المتطرّفة، التي هددت برمي لحم الخنزير والبول وحتى الدم على المصليين. 

وعندما علم القسيس كارل كيرن بمعاناة هذه الجماعة من المسلمين، عرض عليهم غرفة للصلاة. يقول كيرن: "عندما توجد مجموعة ترغب بالصلاة، يجب أن يقف إلى جانبهم الأشخاص الذين يخافون الله."

بعد هذه البادرة، بدأت الكنائس والمسارح والمؤسسات الثقافية حول ميونخ بالمبادرة لاحتضان المصلين المسلمين.
المصدر : "سي ان ان "

التعليقات