فنانة تونسية ''تحرق'' لإيطاليا لتلتحق بحبيبها

  • 04 جانفي 11:06
  • 3751


أكد مصدر مسؤول من الشركة التونسية للملاحة اليوم الجمعة 04 جانفي 2019، صحة ما راج عن قيام مغنية تونسية باجتياز الحدود بشكل غير قانوني بعد رحلة بحرية نظمتها الشركة التونسية للملاحة على متن باخرة، بمناسبة رأس السنة الميلادية.

وكشف المصدر في حوار بإذاعة موزاييك أن الرحلة شهدت إختفاء الفنانة التونسية بشرى محمد التي كانت على متن الباخرة في إطار حفل رفقة ثلة من الفنانين التونسيين ومصحوبة بفرقة غنائية، وذلك بعد توقف الباخرة في مدينة نابولي الايطالية ونزول الركاب للقيام بجولة خاطفة قبل العودة إلى المركب، إذ تم تمكين الفنانة المذكورة من جواز سفرها بضمان من الفرقة التي صاحبتها، ولم تعد الفنانة المذكورة إلى الباخرة بعد ذلك مما عطّل خروج السفينة من الميناء لساعتين.

وشدد المصدر ذاته على أن الشركة لا تتحمل مسؤولية ما حدث، وأن الفرقة التي ضمنت في المغنية من تتحمل المسؤولية.

من جهتها، نشرت بشرى محمد صورا لها في ايطاليا، مرفوقة بشاب يبدو أنه حبيبها، قائلة ''الوداع تونس.. الحب يعمل''.