مؤسسات ألمانية تلتزم بتوفير 7450 فرصة عمل للشباب التونسي

  • 12 أكتوبر 17:03
  • 721


وقّعت تونس خمس اتفاقيات نوايا استثمار بقيمة 1.7 مليار يورو في عدد من المجالات الاقتصادية مع ألمانيا، على إثر الزيارة التي أداها الوزير الفدرالي للتعاون الاقتصادي والتنمية الألماني، غارد ميلير، يوم الأربعاء الفارط 10 أكتوبر 2018 إلى تونس، والتي امتدت ليومين.
وقد شملت الاتفاقية مجالات التشغيل وصناعة الألبان والسياحة والنسيج، علاوة على مذكرتي تفاهم بين البلدين.
ومن المنتظر أن تلتزم ثلاث مؤسسات ألمانية مختصة في صناعة كوابل السيارات بتوفير 7450 فرصة عمل للشباب التونسي وتدريب 260 يدا عاملة في قطاع صناعة السيارات بحلول سنة 2020. ضمن مشروع "الشراكة للتشغيل".
وللإشارة فتعد ألمانيا، من بين الدول الأوروبية الدائنة لتونس، حيث بادرت منذ سنة 2012، إلى التأكيد على تحويل جزء من الديون القائمة على تونس والمقدرة بنحو 60 مليون يورو إلى تمويلات توجه لمشاريع تنموية.
وتحتفظ ألمانيا بعلاقات اقتصادية وتجارية مهمة مع تونس، وتنشط في تونس نحو 250 مؤسسة ألمانية توفر نحو 55 ألف فرصة عمل، أما المبادلات التجارية بين تونس وألمانيا فهي مقدرة بأكثر من 3 مليارات يورو، واختارت نحو 29 مؤسسة ألمانية الاستثمار في قطاع مكونات السيارات وهي توفر وحدها نحو 30 ألف فرصة عمل، وذلك نقلا عن جريدة الشرق الأوسط.