الإضراب العام سيكلّف الاقتصاد خسائر بحوالي 330 مليون دينار

  • 12 أكتوبر 16:33
  • 767


انطلقت النقابات العمالية في تنفيذ الإجراءات الخاصة بالإضراب العام في القطاع الحكومي المزمع تنفيذه يوم 24 أكتوبر الجاري.
وقد أعلنت تمسكها بتنفيذ الإضراب في كافة الوزارات ومؤسسات الدولة احتجاجا على تعثر المفاوضات بشأن الزيادة في الأجور ومسار بيع مؤسسات عمومية مدرجة على لائحة الخوصصة.
وفي هذا الشأن كشف الخبير الاقتصادي معز الجودي عن تداعيات الإضراب المقرر تنفيذه وحجم الخسائر المنجرّة عنه.
وأفاد بأن حالة الشلل التي تهدد 166 مرفق عمومي منها 24 وزارة و 142 مؤسسة حكومية، ستسبب الشلل في كل المعاملات التجارية والاقتصادية التي تنشط في القطاع الخاص، وليس فقط العمومية.
وبيّن حسب تقديره أن نتيجة ضياع يوم عمل سيكلّف الاقتصاد التونسي خسائر بنحو 330 مليون دينار، مشيرا إلى أن عدم نشر القوائم المالية للمؤسسات العمومية يجعل من حصر خسائرها في حال تنفيذ الإضراب أمرا صعبا نتيجة غياب البيانات عن حجم معاملاتها المالية، نقلا عن صحيفة العربي الجديد.