إرتفاع نسبة التضخم إلى حدود 6،4 بالمائة خلال سنة 2017

  • الكاتب عماد حامدي
  • 6 جانفي

أفرزت النتائج النهائية للمسح الدوري للأسعار عند الإستهلاك العائلي تسجيل نسبة تضخم في حدود 4ر6 بالمائة

خلال شهر ديسمبر من سنة 2017 بعد أن كانت هذه النسبة في حدود 2ر4 بالمائة سنة 2016 و1ر4 بالمائة سنة 2015 و8ر4 بالمائة سنة 2014 وذلك باالعتماد على سنة الأساس 2010 .


وقد شهدت نسبة التضخم نسقا تصاعديا منذ بداية سنة 2017، حيث ارتفعت من 6ر4 بالمائة خلال شهر جانفي إلى حدود 5 بالمائة خلال أفريل 2017 تبعه استقرار في مستوى 8ر4 بالمائة خلال شهري ماي وجوان ثم ارتفاع ھام إلى حدود 3ر6 بالمائة خلال شهر نوفمبر 2017 ثم مستوى 4ر6 بالمائة خلال شهر ديسمبر 2017


ومن هذا المنطلق، يغرق الإقتصاد الوطني في دوامة التضخم ومن الصعب الخروج منها مع الشروع في العمل بقانون المالية لسنة 2018 الذي سيتسبب الترفيع في الأداء على القيمة المضافة المقرر في اطاره، في زيادة التضخم بما لا يقل عن نقطة مائوية مقارنة بمعدلات التضخم المسجلة في سنة 2017 حسب ما اكده مسؤول بالمعهد الوطني للاحصاء في تصريح سابق لوكالة تونس افريقيا للأنباء.

وسجلت نسبة التضخم الضمني لسنة 2017 أي نسبة التضخم دون احتساب الطاقة والتغذية ارتفاعا بنسبة 7ر5 بالمائة