قال وزير المالية الأسبق سليم بسباس، اليوم الاثنين، إن صندوق النقد الدولي وجّه إلى تونس ورقة صفراء ثانية بعد أن تحصلت على الأولى من وكالة موديز، وذلك في تعليق على البيان الأخير للصندوق حول الوضع المالي في تونس.

واعتبر بسباس، في تصريح لإذاعة "شمس أف أم"، أن تونس تتجه نحو السيناريو اليوناني، وهو ما يتطلب منها مزيد "التضحية" للخروج من الازمة.

وأضاف أن المشكلة ليست في التصنيف الحالي، وإنما في حماية البلاد من تخفيض جديد وتصنيفها في خانة "ج" والتي تعد خانة البلدان عالية المخاطر.

واعتبر انه من الضروري بالنسبة للدولة اليوم ان تعيد بناء رصيد الثقة والمصداقية مع مختلف المتعاملين الاقتصاديين واعداد برنامج اصلاحات يمكن من توضيح الرؤية بالنسبة للمستقبل.