تقلصت العائدات السياحية لتونس بنسبة 56،8 بالمائة، إلى غاية 10 فيفري 2021، مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2020.

ولم تتجاوز بذلك قيمتها 200 مليون دينار، وفق المؤشرات النقدية والمالية التي نشرها البنك المركزي التونسي.

وارتفعت خدمة الدين الخارجي المجمعة بنسبة 18،5 بالمائة، خلال الفترة ذاتها، لتبلغ 865 مليون دينار. وسجلت عائدات العمل المجمّعة نقدا تطورا طفيفا بنحو 7 بالمائة لتناهز 661 مليون دينار.

وبلغ الحجم الجملي لإعادة تمويل البنوك 8،6 مليار دينار، ليسجل بذلك تراجعا بنسبة 20 بالمائة مقارنة بسنة 2020.

وكان البنك المركزي قد شدّد، في تقرير نشره أمس الأربعاء، على أن حاجات البنوك للسيولة عرفت انتعاشة في ديسمبر 2020، بعد أن اتخذت منحى تنازليا تدريجيا منذ منتصف سنة 2019، لتبلغ معدل 9،8 مليار دينار، في حين ناهزت 9،4 مليار دينار في الشهر السابق.

 

وات