أفادت المعطيات، التي نشرها المعهد الوطني للاحصاء، اليوم الأحد 15 نوفمبر 2020، بأن نمو الاقتصاد التونسي، خلال الاشهر التسعة الأولى من سنة 2020، قد تراجع بنسبة 10%، مقارنة بنفس الفترة من سنة 2019.
ويسجل الاقتصاد التونسي، هذه النتيجة بعد تراجع الناتج المحلي الإجمالي، بأسعار السنة السابقة، خلال الثلاثي الثالث من سنة 2020، بنسبة 6 - %، مقارنة بالثلاثي الثالث من سنة 2019 (0،9 %). علما وانه انه تمت مراجعة نسبة النمو للثلاثي الثاني من سنة 2020 بـ0،1 نقطة لتصبح 21،7 % سلبي
ويأتي هذا التراجع اللافت بسبب تأثير الجائحة، والتي أدت إلى فرض حجر صحي شامل منذ أواخر مارس 2020 وحجر جزئي انتهى في 27 جوان 2020 ، بما انعكس على مختلف أغلب مؤشرات الاقتصاد التونسي.