عبر وزير المالية والاقتصاد ودعم الاستثمار على الكعلى، الاثنين، عن تحفظه على الصناديق الخارجة على نطاق السياسة العامة للدولة، في اشارة الى صندوق الصحة الحيوانية، والتي تكون صناديق ذات طابع خاص اوجهوي، في حين ان سياسة الدولة تقتضي ان تهتم هذه الصناديق بالمسائل الوطنية.

وأضاف الكعلي، في تدخله في حوار اجراه مجلس نواب الشعب مع عدد من اعضاء الحكومة، ان الحكومة خصصت على سبيل المثال مبلغ 19 مليون دينار سنة 2020 لتوفير التلاقيح مقابل 16 مليون دينار 2019.

وأشار الكعلي، في سياق تطرقه الى التمويلات التي تطلبها بعض القطاعات على غرار القطاع الفلاحي والسياحي ان الوزارة تعمل على تسريع الدعم لمختلف القطاعات .

ولفت الى ان الوزارة تعمل على إيجاد حلول لتمويل مستشفى قابس وعدة مشاريع أخرى مشيرا الى أن الزيادة في المصاريف تتطلب اليقظة نظرا لأن حالة التوازنات العامة "صعبة".

وشدد على أن التداين بلغ مرحلة مرتفعة والضغط الجبائي قارب معدلات عالية مما يتطلب مراعاة الامكانيات المتوفرة للدولة التونسية والتي تعد " محدودة ".

واكد ان وزارة المالية ستتواصل مع البنوك من اجل توفير التمويلات للقطاعات المتضررة من جائج