شهدت نسبة التضخم استقرارا عند مستوى 6،3 بالمائة خلال شهر ماي 2020 بعد أن شهدت ارتفاعين متتاليين خلال شهري مارس وأفريل 2020، وفق آخر معطيات للمعهد الوطني للاحصاء.

ويعود هذا الاستقرار من ناحية الى تراجع نسق ارتفاع أسعار المواد الغذائية (4،7 بالمائة مقابل 6،2 بالمائة) وإلى تسارع، من ناحية اخرى، وتيرة ارتفاع أسعار خدمات النقل (12،7 بالمائة مقابل 5،0 بالمائة) وكذلك أسعار خدمات مجموعة المطاعم والمقاهي والنزل ( 13،5 بالمائة مقابل 9،6 بالمائة ).

وأوضح المعهد أنه باحتساب الانزلاق السنوي فقد شهدت أسعار المواد الغذائية خلال ماي 2020 زيادة بنسبة 4،7 بالمائة.
ويعزى ذلك بالأساس الى ارتفاع أسعار الغلال بنسبة 8،8 بالمائة وأسعار الأسماك بنسبة 7،6 بالمائة وأسعار الخضر بنسبة 6،7 بالمائة والحلويات والشكولاتة بنسبة 8،5 بالمائة.

مقابل تراجع أسعار زيت الزيتون بنسبة 12،9 بالمائة (مقارنة بأسعار سنة 2019).