ناقش وزير المالية محمد نزار يعيش والسفير الأمريكي دونالد بلوم في مكالمة هاتفية بتاريخ 14 أفريل مسألة صرف القسط الأخير من قرض صندوق النقد الدولي وجهود الحكومة لدعم الاقتصاد خلال جائحة كوفيد-19.

وأكّد السفير، وفق مانشرته السفارة الأمريكية بتونس اليوم الخميس 16 أفريل 2020، لوزير المالية أن الولايات المتحدة مستعدة للنظر في جميع الحلول لدعم تونس خلال هذه الفترة الصعبة، بما في ذلك وسائل إعادة توجيه برامج المساعدة الأمريكية الرئيسية لمواجهة آثار جائحة كورونا على الاقتصاد التونسي.

وتخطط الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لتخصيص مليار دينار على مدى السنوات الخمس المقبلة لإنعاش الاقتصاد التونسي وترسيخ ديمقراطيته، وتتفاوض مؤسسة تحدي الألفية حاليًا على اتفاقية لتقديم عدّة مئات ملايين الدولارات لتحسين مناخ الأعمال وكذلك تحسين توزيع الموارد المائية والتصرف فيها، وفق السفارة.