شهدت أسعار العقود الآجلة للنفط هبوطا حادا، بلغ أكثر من 20 بالمائة، إلى أدنى مستوى لها منذ 2016، بعد أن خفضت السعودية أكبر بلد مصدر للنفط السعر الرسمي لبيع نفطها الخام، فيما يشير إلى بداية حرب أسعار، عقب إخفاق محادثات أوبك مع روسيا في التوصل لاتفاق بشأن خفض الإنتاج.

وكانت روسيا قد رفضت، الجمعة، اقتراح أوبك إجراء تخفيضات كبيرة في الإنتاج من أجل استقرار الأسعار التي تضررت من التبعات الاقتصادية لفيروس كورونا.

وهبطت الأسعار الآجلة لخام برنت القياسي 9.57 دولار أو 21.1 بالمئة إلى 35.70 دولار للبرميل.

وقد انخفضت العقود الآجلة لخام برنت بنسبة 31 بالمائة في غضون ثوانٍ لدى افتتاح التداول في آسيا، الإثنين، بعدما عانت أسعار النفط من أكبر خسائرها منذ الأزمة المالية العالمية في نهاية الأسبوع الماضي، حسب وكالة بلومبرغ الأميركية.