قررت وكالة التصنيف المالي" فيتش رايتنغ" تثبيت الترقيم السيادي الممنوح لتونس عند "ب +" مع" آفاق سلبية"، وفق بلاغ صادر اليوم الجمعة 28 فيفري 2020، عن البنك المركزي التونسي.
 
وكانت "فيتش رايتنغ" قد قدرت الترقيم السيادي لتونس في 27 جوان 2019، عند "ب +" مع "آفاق سلبية"، مع العلم أنّ تونس تحصّلت سنة 2010 على التّرقيم السيادي "ب ب ب" مع آفاق مستقرة، وفق بيانات المركزي التونسي.
 
وأرجعت" فيتش رايتنغ" الابقاء على تصنيف تونس عند "ب +"، أساسا، إلى الطبيعة الهيكلية الصلبة لتونس وتنوّع اقتصادها، مقارنة بدول شبيهة.
 
ولفتت الوكالة الى "المستوى الباعث على الانشغال"، للعجز الجاري والنّسب المرتفعة، نسبيا، للعجزين العام والخارجي الى جانب "المستويات الضعيفة جدا" للنّمو الاقتصادي في "ظل وضع اقتصادي صعب".