قال رئيس كنفدرالية المؤسسات المواطنة التونسية "كوناكت "طارق الشريف في تصريح إعلامي الأربعاء 26 فيفري 2020، إن للمؤسسات العمومية إشكالات كبرى تتعلق بالتوقيت والكلفة وطلبات العروض التي تنقصها الشفافية التامة ما يدفع إلى حرمان  المؤسسات الصغرى والمتوسطة من الاستفادة منها، وفق تعبيره.
 
وأضاف الشريف أن "المستثمر يخاطر بماله وعائلته وحياته وعلى الإدارة والدولة تسهيل حياته"، مضيفا أن ذلك لا يعني عدم  مراقبته ولكن لا يجب مضاعفة الصعوبات التي تجعله ينفر من السوق المنتظمة ويلتجئ إلى السوق الموازية.

كما اعتبر رئيس كنفدرالية المؤسسات المواطنة التونسية، أنه على الإدارة التونسية مواكبة التطوّرات الحاصلة في الخارج وفهم أن ما يحكم المستثمرين هو القدرة التنافسية للمؤسسات.