وأشار إلى النتائج الإيجابية المسجلة في 2019 مردّها تطوّر الموارد الذاتية للدولة، تبعا لإصلاحات المالية العمومية والتقليص من الاقتراض وتحسن سعر صرف الدينار، آملا أن يتواصل هذا المنحى الإيجابي قصد تحقيق إصلاحات جديدة وفقا لتطور الاقتصاد الوطني.