وأوضحت أن اختلال توازن المنظومة وسوء التصرف في الانتاج وعدم اقرار سعر مجز للفلاح خلال الموسم الفارط ، أدى الى استنزاف الموارد المحدودة من العملة الصعبة واهدار العشرات من المليارات في توريد هذه المادة ودعم الفلاح الاجنبي عوض انفاقها في دعم الفلاحين التونسيين وتوفير انتاج وطني قادر على تغطية حاجات البلاد والايفاء بطلبات التصدير.
وأبرزت في بلاغها الارتفاع المشط لكلفة انتاج البطاطا التي تجاوزت 18500 دينار/ الهكتار جراء الزيادة الكبيرة التي ما انفكت تشهدها اسعار كل المدخلات وخاصة منها البذور ( اكثر من 3500 دينار / الطن ).