وأشار رئيس الحكومة في كلمة ألقاها خلال اشرافه على إنطلاق البرنامج إلى أن برنامج "انفستيا انتربريز" "Investia entreprise" انطلق فعليا اليوم من خلال بعث الموقع الالكتروني الخاص بالبرنامج داعيا إلى تضافر مجهودات الجميع لبلوغ الأهداف المبرمج لها وذلك بمرافقة 120 شركة لمدة 3 سنوات وما يزيد في أهمية هذا البرنامج هو ارتباطه بالمؤسسة وبالخصوص منها الصغرى والمتوسطة وبدعم قدرتها التنافسية مما سيكون إضافة نوعية في مسار بناء اقتصاد متين يرتكز على التنوع والنجاعة، كما أكد حرصه على العمل على تمكين كل الراغبين من شركات ومستثمرين من المعلومات الضرورية لكي يشاركوا في البرنامج وخاصة الشركات في الجهات الداخلية والتي تشكو من ضعف الموارد.

وأبرز رئيس الحكومة أن اقتصاد تونس قد تجاوز فعلا مرحلة الخطر بناء على مؤشرات واضحة وجلية وغير قابلة للتشكيك مضيفا ان اي متابع موضوعي للوضع الاقتصادي لا يمكن إلا أن يقر بتحسن وضعية المالية العمومية وبعودة الروح في عديد القطاعات الاقتصادية مقارنة بالثلاث سنوات الماضية.