حسب معطيات وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، فقد بلغ حجم الانتاج خلال موسم (2018-2019)، نحو 288 ألف طن من بينها 228 ألف طن دقلة نور، فيما بلغت صادرات التمور البيولوجية  حوالي 9200 طن بقيمة 78 مليون دينار.وسيتم العمل على مزيد تطوير صادرات التمور البيولوجية من خلال تدعيم التعامل مع الفلاحين المنخرطين في هياكل مهنية وحثهم على الانخراط في عملية التحول إلى الفلاحة البيولوجية قصد الحصول على شهادة المصادقة المطلوبة.وقد بلغت الوجهات التصديرية للتمور التونسية الـ 73 وجهة، أولها المغرب باستقبالها قرابة 33 ألف طن من التمور التونسية، فيما تحتل اسبانيا المرتبة الثانية بـ 9500 طن.