وبيّن أنّ بريطانيا كلفت من سيتابع الموضوع مع تونس وبقية الدول المتضرّرة.كما أعلن الطرابلسي أنّه سيطالب بعقد مجلس وزاري إستثنائي للنظر في كيفية مساعدة النزل التونسية على تجاوز الإشكال الحاصل من خلال إمكانية منحها قروضا ميسّرة ودون فوائض مع إعفائهم من الأداءات ، كاشفا أنّ قيمة الخسائر  تقدّر بـ 190 ألف دينار .