وتندرج هذه الهبة،في إطار برنامج تعاون ودعم أمريكي لتونس يمتد طيلة 5 سنوات و هي (2019-2024).و أشرف على توقيع هذه الاتفاقية، اليوم الاربعاء، كل من وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي، زياد العذاري ومدير مكتب الوكالة الامريكية للتنمية الدولية بتونس، بيتر ريلي.وأكد العذاري، بالمناسبة، أهمية الدعم المقدم باعتبار المجالات التي سيشملها وخاصة منها تعزيز المبادرة الخاصة وتوفير فرص التشغيل ودعم الحوكمة الرشيدة، معتبرا أن حجم الدعم يعكس عمق العلاقات التونسية الأمريكية ومتانتها وحرص الإدارة الأمريكية على نجاح التجربة التونسية ودعمها كأنموذج للتنمية الشاملة والمستدامة في إطار دولة ديمقراطية ناشئة.وأشار الى تطور التعاون الثنائي بين البلدين بصفة ملحوظة خلال السنوات الأخيرة مؤكدا العمل على مزيد الارتقاء به بما يتماشى مع المصلحة المشتركة.وأفاد الوزير أن قرار تركيز تمثيلية موسعة للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في تونس يعكس مدى حرص الجانب الأمريكي على تعزيز التعاون ومزيد تعميقه بين البلدين والالتزام بدعم تونس في إنجاح المسار التنموي.من جانبه، أكد المدير المساعد للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، مايكل هارفي، العمل على دعم تونس في مختلف المجالات وخاصة المرتبطة بالانتقال الديمقراطي والمجالات التنموية مبينا أن المرحلة القادمة ستشهد دفعا للتعاون في اتجاه دعم القدرات المحلية وغيرها من البرامج.