واشار إلى أن نسبة النمو خلال الأشهر الثلاث الأخيرة لم تتجاوز 0.1 بالمائة و وأنه لاوجود لتحسن لاي مؤشر اقتصادي وفق تعبيره.واعتبر أن المسائل الجبائية والسوق الموازية لم تعرف أي اصلاحات معتبرا أن بارونات التوريد هي التي تتحكم في السلطة السياسية.