لمناقشة الفرص التي يوفرها الاقتصاد الأزرق في إفريقيا و لتبادل الأفكار حول تحقيق أهداف التنمية المستدامة وتقديم فرص استثمارية جديدة في الصناعات المتصلة بالمحيط والبحر سواء منها التقليدية أو الناشئة، مع تسهيل الشراكات بين القطاعين العمومي والخاص وتدعيم الشبكات. وفق وزارة الفلاحة

 

وسيتم مناقشة الشراكات بين القطاعين العام والخاص، وموضوع مصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية والموانئ والتجارة، طاقة المحيطات والسلامة والحوكمة والأمن من التلوث وإدارة النفايات واستقلالية المرأة في القطاع البحري والتكنولوجيا وتعليم الشباب.