عبر اهالي منطقة الحوامد الواقعة بين المنطقة السياحية بني مطير و سد بوهرتمة عن غضبهم من تجاهل السلطات الجهوية لمطالبهم و على رأسهم والي الجهة علي المرموري ، من أجل تزويدهم بالماء الصالح للشرب ، خاصة انهم على بعد كيلومترات فقط  من سد بني مطير و سد بوهرتمة و كذلك الشركة التونسية لتوزيع المياه.

 الاهالي أكدوا  ان كل المناطق المجاورة و المحيطة بهم تتمتع بالماء الصالح للشرب كجهة العثامنية و الخزان و بني مطير و جنتورة الا انهم المنطقة الوحيدة التي ظلت تعاني العطش رغم ان انابيب تزويد العاصمة بالماء تمر عبر اراضيهم وهو ما حز في نفسهم ودفع البعض منهم للتهديد بكسر هذه الانابيب. 

من جهة اخرى لم تحرك السلطات الجهوية ساكنا رغم اتخاذها عدة قرارات بتزويد عدد من المناطق الاخرى بالماء الصالح للشرب ، الا ان تلك المنطقة التي تعتبر الأقرب من بين الجهات الاخرى تبقى حبيسة عصر الجاهلية لا ماء و لا طريق و حتى الكهرباء لم يصلها الا مؤخرا مقارنة ببقية المناطق.