وأشار بلغيث إلى أن القيروان تنتج لوحدها نحو 45 % من المشمش، و لكن لم يكن مخططا أن يكون مردود موسم هذا العام جيدا جدا لكن وزارة التجارة اخضعت الفلاح الى ترخيص مسبق للتصدير مما أسفر عنه تراكم هذه البضاعة التي استوجب اتلافها في ظل انتاج وفير دون القدرة على ترويجه مشيرا إلى أن السوق المحلية غير قادرة على استيعاب الكميات الكبيرة من المشمش.