كما نبه من التداعيات الخطيرة لمثل هذا الإجراء على مستقبل قطاع إنتاج البطاطا في تونس، مستنكرا تمادي وزارة التجارة في دعم الفلاح الأجنبي على حساب الفلاح التونسي منبها من الأضرار التي يمكن أن تلحقها البطاطا الموردة بصحة المواطن وبسلامة التربة للاشتباه في مصدرها وغياب الرقابة على غرار الموسم الفارك،