وتحولت تعزيزات أمنية كبيرة على عين المكان وسط المدينة حيث جدت مواجهات بين الامن والمحتجيين وتم استعمال القنابل المسيلة للدموع لتفريقهم وفق مراسلنا بالجهة.

ويذكر أن المصنع أغلق أبوابه منذ شهر نوفمبر 2018 بسبب تراكم الديون المتخلدة لفائدة الدولة والبنوك ومراكز تجميع الحليب