تعهد رئيس المفوضية الأوروبية، جون كلود يونكر خلال لقاء صحفي مشترك مع رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، في مقر المفوضية في بروكسل  بان يقدم الاتحاد الأوروبي المساعدة المالية لتونس إلى غاية سنة 2020.

 

و اضاف جون كلود إن "تونس تحصلت العام الماضي على مساعدة مالية بقيمة 300 مليون يورو لمواجهة حاجياتها الملحة "، مضيفا ان "القيمة الجملية للمساعدة المالية التي يقدمها الاتحاد الأوروبي لتونس منذ ثورة جانفي 2011 يمكن ان تبلغ مع حلول سنة 2020 حوالي 10 مليار يورو".


ودعا رئيس المفوضية الأوروبية الحكومة التونسية إلى التسريع في تطبيق برنامج الإصلاحات، بما يتيح استقرار الاقتصاد وتوفير الظروف الملائمة للتحقيق النمو المستدام.


واضاف في هذا الصدد قائلا إن "الاتحاد الاوروبي سيدعم تونس ماليا من أجل مساعدتها على رفع التحديات الاجتماعية والاقتصادية" لافتا الى ان "بعض الاجراءات التي من المحتمل ان تكون غير شعبية تعتبر ضرورية لدفع الاقتصاد التونسي"، حسب تعبيره.