قال وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي زياد العذاري خلال حضوره في اليوم الثاني لـ ''منتدى البحر'' في بنزرت، الأحد 21 أكتوبر 2018، أن قطاع الاقتصاد الأزرق يمثل فرصة هامة للتنمية في تونس باعتبار ما يضمه من قطاعات واعدة اثبتت جدواها على مستوى التشغيل والقيمة المضافة.
وأكد العذاري أن نجاح تونس في المجال يتطلب توفير البنية الاساسية الملائمة من جميع النواحي ، مشيرا إلى أن هذا ما تعمل عليه الحكومة على غرار اقتراح انجاز مشروع ميناء بخليج صبرة وميناء للدحرجة بجرزونة ومشروع ميناء المياه العميقة ومشروع تهيئة المسطحات 8 و9 بميناء رادس وتهيئة ميناء بنزرت وانجاز منطقة حرة بفضاء ميناء جرجيس وغيرها من من المشاريع التي بامكانها توفير الاستغلال الأمثل للامكانيات الكبيرة المتاحة والمتوفرة لتونس.
ودعا الوزير إلى ضرورة وضع الاطر القانونية اللازمة لتسهيل النشاط وتأطيره فضلا عن الدعوة لتحرير النشاط الاقتصادي في المجال وبناء شراكات دولية مطلوبة على غرار تجارب الشبكات العنقودية في مجال الاقتصاد الازرق التي تم عرضها اليوم من قبل الطرف الفرنسي.
وتوقع زياد العذاري أنّ ولاية بنزرت، قادرة على النجاح في خلق منصة فاعلة وناجعة للاقتصاد الازرق خاصة لما تتوفر عليه من امكانيات لوجستية وبشرية وطبيعية عالية الجودة.
وللإشارة فإنّ مصطلح الاقتصاد الأزرق هو الاقتصاد الذي يعني الإدارة الجيدة للموارد المائية وحماية البحار والمحيطات بشكل مستدام للحفاظ عليها من أجل الأجيال الحالية والقادمة.