أعلن عنه رئيس المفوضية الأوروبية "جون كلود ينكر" عن قرار سحب تونس من القائمات السوداء بالخصوص من القائمة السوداء للدول عالية المخاطر في مجال تبييض الأموال وتمويل الإرهاب.
وذلك اثر جلسة العمل التي جمعته أمس الخميس 25 أكتوبر 2018، برئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي في قصر قرطاج.
وأوضح "ينكر" خلال اللقاء الصحفي المشترك مع رئيس الدولة والذي عقد بعد جلسة العمل أن تونس أصبحت مدرجة ضمن القائمات الرمادية قائلا في هذا الصدد"نحن بصدد التباحث مع السلطات التونسية حول الإصلاحات والإجراءات الكفيلة بسحب تونس نهائيا من هذه القائمات الرمادية".
يذكر أن البرلمان الأوروبي كان قد قرر في فيفري الماضي، تصنيف تونس ضمن القائمة السوداء لتبييض الأموال وتمويل الإرهاب، وتشكل هذه القائمة إحدى أدوات عمل الاتحاد الأوربي للوقاية من تبييض الأموال وتمويل الإرهاب، بحسب جريدة الصحافة.