كشف المدير العام للمعهد الوطني للاستهلاك طارق بن جازية، أنّ حجم التبذير الغذائي على مستوى الاسر التونسية يبلغ 5 بالمائة من اجمالي النفقات الغذائية في السنة، وهو ما يعادل 572 مليون دينار وفق المعهد الوطني للاستهلاك.
ولفت بن جازية الى أن تسجيل هذه المستويات من التبذير الغذائي لا يتناسب من الناحية الاخلاقية مع الارقام التي تسجل حوالي 600 الف تونسي في وضعية سوء تغذية اي 4.9 بالمائة من السكان.
كما أشار إلى أنّ  دراسات وبحوث المعهد تظهر أنّ حجم تبذير الخبز لدى الاسر التونسية ( 2.7 مليون اسرة) يصل الى 113 الف طنّ سنويا، وبقيمة سوقية تناهز 100 مليون دينار، ذلك انها تتلف 15.7 بالمائة من اجمالي شراءها من الخبز.

واعتبر المدير العام للمعهد الوطني للاستهلاك أن التبذير الغذائي في تونس من المواضيع التي تستوجب المتابعة والدراسة، لا سيما أنّ 68 بالمائة من الفضلات المنزلية هي فضلات عضوية ولا تتم رسكلة سوى 5 بالمائة منها، بحسب موقع بابنات.