أكّد مدير عام البنك الوطني للجينات ناصر مبارك في تصريح لصحيفة "الشروق" (ص7) أنّ البنك تمكّن من استرجاع قرابة 6 آلاف صنف تونسي من الحبوب إلى حد الآن وتابع قائلا "في أواخر ديسمبر 2017 استرجعنا 67 عينة من جمهورية التشيك".
وأشار إلى أنّ "هناك استهانة بالموروث الجيني حيث يوجد غياب تام تقريبا لمراقبة الباحثين الوافدين على تونس" داعيا إلى تشديد الرّقابة في المطارات والموانئ".


وأوضح مبارك أنّه "لا يوجد أي تواصل مع وزارة الفلاحة رغم أن البنك يعمل لفائدة القطاع ويسعى إلى التواصل مع الفلاحين باجتهاداته الخاصّة أما الوزارة فإنها تتجاهل البنك ومديره".