منحت المؤسسة الالمانية للقروض من اجل اعادة الاعمار، الاربعاء، تونس قرضا بقيمة 100 مليون يورو (حوالي 330 مليون دينار) لفائدة المرحلة الثانية من برنامج دعم الاصلاحات في قطاع المياه.


 وسيتم تسديد هذا القرض على امتداد 15 سنة منها 5 سنوات امهال بنسبة فائدة في حدود 2ر2 بالمائة.


   وافاد مدير مكتب المؤسسة الالمانية للقروض من اجل اعادة الاعمار بتونس، زفان نونسنجر خلال موكب توقيع اتفاقية القرض الذي انتظم بوزارة التنمية والاستثمار والتعاون الدولي، ان هذا القرض سيساهم في تمويل الاصلاحات الكبرى في مجال المياه.


   وتقدر التمويلات التي خصصها البنك للمشاريع الجاري انجازها، حاليا في تونس، بحوالي 2ر1 مليار يورو نصفها في قطاع المياه، وفق ذات المسؤول.


   وأضاف ان البنك يمول حاليا في تونس، عن طريق خطوط تمويل بنكية، برامج لاعادة تمويل المؤسسات الصغرى والمتوسطة الناشطة في قطاعات الطاقة والبيئة والبنية التحتية.


   وذكر ان المرحلة الاولى من المشروع استهدفت دعم الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه والديوان الوطني للتطهير لتطوير البنية التحتية وتحسين جودة المياه المستعملة.


   واكد وزير التنمية والاستثمار والتنمية والتعاون الدولي، زياد لعذاري، اهمية هذا المشروع الذي يستهدف قطاعا استراتيجيا وهو الماء الذي يتطلب مقاربة تقوم على الحوكمة الرشيدة.


   وذكر انه تم توقيع اتفاق قرض بقيمة 100 مليون يورو لتمويل المرحلة الاولى من البرنامج المذكور في سبتمبر 2017.