أكد رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، سمير ماجول، أن الجهات الداخلية على غرار سيدي بوزيد والقصرين في حاجة الى مخطط تنموي خاص لان وضعياتها الاقتصادية والاجتماعية تعد جد صعبة.

وأشار ماجول لدى وصوله اليوم الاثنين 17 ديسمبر 2018، إلى ولاية سيدي بوزيد لحضور فعاليات الذكرى الثامنة للثورة التونسية (17 ديسمبر 2010/ 14 جانفي 2011)، إلى أنه يجب العمل على تحويل تلك الولايات إلى مناطق حرة وتوفير كل الإمكانيات المالية واللوجستية للغرض .
كما شدّد على وجوب توفير الأمن والطريق السيارة وتحسين البنية التحتية والعمل على ايجاد الاستقرار الجبائي والسياسي وملائمة قوانين المالية بالاضافة إلى إعطاء الفرصة لرجال الأعمال من أبناء تلك الجهات للاستثمار وتوفير الامكانيات اللازمة لهم.