تم اليوم الأربعاء 19 ديسمبر 2018 إمضاء اتفاقية مشتركة للاستثمار بين الهيئة التونسية للاستثمار ونظيرتها الكورية الجنوبية لدفع الاستثمار بين البلدين.

وأكد رئيس الهيئة خليل العبيدي خلال افتتاح ملتقى رجال الأعمال التونسيين والكوريين بإشراف رئيس الحكومة والوزير الأول الكوري الجنوبي في العاصمة أن الهدف من المبادرة هو تشجيع تبادل الاستثمارات بين البلدين، لافتا إلى أن حجمها يعد ضعيفا جدا ولا يرتقي إلى مستوى العلاقات الثنائية بين البلدين، مشيرا إلى وجود 6 استثمارات كورية في تونس، 3 منها في الميدان الصناعي والأخرى في ميدان الخدمات بحجم استثمار كلي يناهز 6 ملايين دينار فقط..

وأوضح أن أهم الاستثمارات الممضى عليها تتمثل في مشروع لصناعة كوابل السيارات ومشروع تونسي كوري في الساحل لصناعة الدراجات النارية والهوائية إضافة إلى مشاريع أخرى في مجال الخدمات.