أكدت المديرة العامة للمنافسة والأبحاث الاقتصادية كريمة الهمامي، أن مصالح وزارة التجارة نظمت حملات وطنية للمراقبة بالمساحات التجارية الكبرى والمتوسطة اليوم السبت بكامل أنحاء الجمهورية وذلك في إطار تنفيذ البرنامج الرقابي الاستعجالي للتحكم في الأسعار والتصدي للممارسات الاحتكارية ومقاومة التجارة الموازية والتهريب.
وأوضحت في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، اليوم السبت 22 ديسمبر 2018، أن هذه الحملات الوطنية التي تندرج أيضا ضمن تنفيذ قرارات وتوجهات اللجنة الوطنية لمتابعة تطور الأسعار وانتظام التزويد والتصدي للتجارة الموازية والتهريب ومواصلة للحملات الرقابية التي انطلق تنفيذها بداية من 23 نوفمبر 2018 ، تهدف إلى التثبت من احترام الأحكام القانونية لشفافية المعاملات على مستوى إشهار الأسعار والفوترة والتأشير الثنائي للبيوعات التنموية، علاوة عن التصدي للممارسات الاحتكارية لتوزيع المواد المدعمة والحساسة والتلاعب بالأسعار القانونية وعمليات إخفاء البضائع وعدم عرضها بفضاءات البيع (الخضر والغلال، الحليب، السكر، الزبدة وغيرها...).
كما ترمي الحملات إلى التثبت من ممارسات الإشهار الكاذب للأسعار ومصداقية التخفيضات التنموية والعروض التجارية المعلن عنها، إلى جانب جودة المنتوجات المعروضة وسلامتها وظروف خزنها. وأكدت المسؤولة، انها ستمد وكالة تونس افريقيا للأنباء بنتائج هذه الحملات عند توفرها .