أفاد رئيس الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية شوقي قداس، اليوم الاثنين 24 ديسمبر 2018، أن العدّاد الذكي الجديد للشركة التونسية للكهرباء والغاز يعتبر جاسوسا جديدا على المواطنين في منازلهم.

وقال قداس إن الشركة يجب عليها أن تحترم قواعد حماية المعطيات الشخصية لاعتبار أن هذا العدّاد الذكي يمكّن من رفع أرقام الاستهلاك عن بعد في وقت قياسي وحيني وقطع وإرجاع الكهرباء عن بعد، إضافة إلى المراقبة الحينية للاستهلاك.

يذكر أنه تم اختيار ولاية صفاقس لتركيز 370 ألف عدّاد في ولاية صفاقس في أفق 2020.