دعت وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، الفلاحين إلى مراقبة مزارع القصيبة للتدخل بالمداواة بعد ظهور إصابات حادة بمرض الصدأ التاجي على القصيبة ببعض مناطق الإنتاج.

وأوصت الوزارة باستعمال أحد المبيدات المصادق عليها من طرف مصالحها المختصة وذلك نظرا لخطورة هذا المرض الوبائي وسرعة انتشاره والأضرار التي يمكن أن تسببها بالزراعة خاصة وأن القصيبة لم تتجاوز مرحلة التجدير، وفق بلاغ صادر عن الوزارة.

وتم اكتشاف الإصابات بمرض الصدأ التاجي على القصيبة خلال الزيارات الميدانية التي تقوم بها المصالح المختصة بالإدارة العامة للصحة النباتية ومراقبة المدخلات الفلاحية بالتعاون مع المندوبيات الجهوية للتنمية الفلاحية لمزارع الحبوب.

ويشار إلى أن مرض الصدأ التاجي أو ''الحمرا '' يعتبر من أخطر الأمراض الفطرية التي تصيب مزارع الحبوب حيث يمكن لهذا المرض الوبائي وسريع الانتشار أن يتسبب في خسائر فادحة في فترة وجيزة إذا لم تقع محاصرته بمداواة عاجلة.