قال وزير المالية الأسبق، حسين الديماسي، في حوار لصحيفة "الأسبوع المصوّر" (ص3)، إنّ "الإضراب العام إذا تحقق، فإن البلاد ستشهد إخلالات اقتصادية عدّة بحكم أنه سيمسّ الوظيفة العمومية والقطاع العام على حدّ السواء".
وشدّد الديماسي على الجميع"أن يقتنع بأن الوضعية الحالية تتطلب هدنة بين جميع المتدخلين لسنوات يتمّ خلالها إيجاد برنامج اقتصادي واضح المعالم بين القطاعين العام والخاص"، معتبرا أنه من غير المعقول أن نوجّه المليارات لقطاعات بلا جدوى.