أكد المدير العام المساعد التجاري لشركة الخطوط التونسية، علي ميعادي، اليوم الثلاثاء 15 جانفي 2019 أن نسبة احترام الشركة للتوقيت بلغت سنة 2018 24% فقط وهي أضعف نسبة سجلتها الشركة.

وأوضح علي ميعادي، في حوار لإذاعة شمس اف ام، أن نسبة احترام الشركة للتوقيت كانت 70% وتراجعت قبل الثورة لتصبح 60% ثم بلغت 55% بين سنتي 2011 و2016 ثم 44% في 2017 لتواصل الانخفاض سنة 2018 وستصل إلى 42%.

وشدد على أن الاشكاليات الكبرى تقع في مطار تونس قرطاج مبينا وجود أسباب داخلية مرتبطة بالمطار الذي لا تتجاوز طاقة استعابة 4.5 مليون مسافر ورغم ذلك يستقبل المطار أكثر من 6 ملايين مسافر.

كما أشار  إلى أن من بين أخطاء الشركة أن الأعوان الذين تم انتدابهم بعد الثورة في مراكز أخرى تركوا مراكزهم العادية خاصة المركز الخاص بالأمتعة، مؤكدا أن الشركة ستعمل من أجل تلافي هذا الخلل من خلال إعادة الأعوان إلى مراكزهم خلال فترة الصيف وانتداب أعوان موسميين خلال هذه الفترة.