أكد البنك الافريقي للتنمية، في تقرير نشره مؤخرا حول "الآفاق الاقتصادية في افريقيا 2019"، التحسّن المستمر للآداء العام لاقتصاديات البلدان الافريقية، متوقعا أن يصل معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي إلى نسبة 4 بالمائة، سنة 2019، و1ر4 بالمائة في 2020.


وأبرز البنك، في التقرير ذاته، أنه من المهم أن يتحول القطاع الصناعي إلى محرك لتحقيق النمو بهدف تطوير الاقتصاد الكلي ودفع مستوى التشغيل. وأشار إلى أن تحقيق هذا النمو يمكن أن يتم أيضا عبر الانتعاشة الطفيفة لأسعار المواد الأساسية وتحسن استقرار الاقتصاد الكلي.


واعتبر البنك أن هذا النمو يبقى غير كاف لمواجهة تحديات التحولات الهيكلية، مبرزا أهمية تعديل التوازن بين الواردات الإفريقية من المواد الإستهلاكية ومن السلع الوسيطة والتجهيزات بهدف استفادة بلدان هذه القارة من الاقتصاديات الكبرى ونقل المعرفة.

وأشار إلى ضرورة القيام بإصلاحات عميقة على مستوى التصرف في المالية العمومية في البلدان الافريقية قصد مزيد تعبئة المداخيل والتخفيف من الوضعية الهشّة للمديونية.